منتديات مس حلا
] [img]http://help.ahlamonta

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


منتديات مس حلا


 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جقائمة الاعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 البوصلة الشخصيه لناعمه الهاشمي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
لي وحدي
مس مؤهله للاشراف
مس  مؤهله  للاشراف


انثى نقاط التقييم : 0
نقاط : 1119

مُساهمةموضوع: البوصلة الشخصيه لناعمه الهاشمي   الثلاثاء مايو 04, 2010 3:22 am

من أين يأتي نمطك الشخصي.........؟؟

من تكوينك الجسدي بالدرجة الأولى، إنه خلاصة اندماج جهازك الهرموني بجهازك العصبي، ليشكلا معا نمطك الشخصي الأصلي،

وهذا يجعلنا نفهم لمَ علينا تفهم الآخرين، قبل أن نفكر في تغييرهم، وتقبلهم، بدلا من انتقادهم،


إذ أن ثمة طبائع أصلية يصعب تغييرها، نابعة من تكوينهم الجسدي الوراثي ، كما يصعب تغيير لون البشرة، ......!!!! ( بالتفصيل العلمي في كتابي القادم)


هل نمط الشخصية وراثي.............؟؟

نعم، فبمجرد اتحاد النطفة ( الحيوان المنوي) مع البويضة، ينتج انسان يحمل شيفرة جينية خاصة جدا، لا يشبهه فيها أي إنسان آخر على وجه الأرض، إنه ما يعرف اليوم بالبصمة الوراثية ( الدي أن إيه


تلك الجينات، تحمل خطة خاصة لتكوينك الجسدي، وبالتالي تحمل خطة لبنائك الهرموني، والعصبي، وبالتالي فهي تشكل ملامح نمطك قبل ميلادك،

ورغم أن شيفرتك الجينية لا تشبه أحد غيرك جاء إلى هذه الأرض، لكنها تتشابه مع آخرين في أساسيات مهمة، منها كونك إنسان بشري، ثم أيضا كونك مولود في بيئة ما فمثلا أبناء الصينيين يختلفون، كما يختلف الأفارقة، كما يختلف العرب........ وهكذا،


فتلك مجموعات بشرية، مخلتفة،


من حيث الأنماط الشخصية، ثمة تشابهات مهمة، تجعلنا نقسم البشر أيضا إلى عدة أنماط متعددة، وهي في الواقع، أربعة رئيسية وأربعة فرعية.


هل يمكن أن يولد شخص شمالي لوالدين جنوبيين.......؟؟

نعم، كما يولد شخص أبيض لأبويين سمراويين، أي أن تكون صفة متنحية باتت سائدة في الجيل الجديد.


هل هذا يعني أن التربية لا علاقة لها بالسلوكيات..........؟؟

هذا غير صحيح، النمط، يحدد الملامح الشخصية الأصلية، والفطرية، بينما تبقى السلوكيات خاضعة للإرادة والخيارات،


ولهذا فإن القاعدة الشرعية في ديننا تقول بأن الإنسان مسير في أشياء ومخير في أشياء أخرى،


وقد يكون نمط الشخصية من الأمور التي سير فيها الإنسان كما خلق على شاكلة لايستطيع التحكم بها،

لكنه في المقابل قادر وفق نمطه أن يتخذ خياراته الطيبة أو الغير طيبة، بناء على إرادته الحرة.


هل يمكن تغيير النمط الأصلى إلى نمط آخر...........؟؟

لا يمكن للشمالي أن يكون جنوبيا، لأن الأمر يعتمد على بنائه الجسدي، وبالطبع الجسد شيء يصعب تغيير تكوينه، ......

لكن يمكن أن يكتسب الشمالي بعض صفات الجنوبي، وأن يعمل على تطويرها في ذاته، فيتبناها الدماغ تحت شعار ( نكرر ما يؤتي ثماره


أو قد تؤدي العشرة الطويلة بين الشرقي والغربي مثلا إلى تأثر أحد الطرفين بصفات وسمات وسلوكيات الطرف الآخر،

كذلك فإن شيفرة بعض الجينات المسؤولة أصلا عن البناء الجسدي، قد يطرأ عليها بعض التغيير بفعل العشرة أو التدريب، وهذا سأقدمه لاحقا في دورة ( البرمجة الجينية)، لكنه أيضا تغيير غير جذري.

التغيير الحيوي والملموس، يحدث عندما نعلم،

فالعلم هو سلاحك الوحيد في مواجهة سلبيات نمطك،


عندما تتعرفون إلى نمطكم وتكتشفون إيجابياته وسلبياته، يصبح من السهل السيطرة على سلوكياتك، وجرها إلى الوسطية،

وهذا ما أقدمه بالتفصيل في دورة ( الشخصية الماسية)، كما ستجدونه في الكتاب،

لكني سأقدم لكم هنا، فكرة شاملة واضحة عن كل نمط،

فكرة دقيقة ومسهبة، وواضحة، تتعرفون من خلالها على انفسكم أكثر

وبشكل دقيق وعلمي إن شاء الله،

ستجعلكم تعرفون من أنتم دون تشتت.

وأرجوا من كل شخص اطلع على كتاب في بوصلة الشخصية، أو قرأ عنها في أي مكان، وحصل على معلومات بخصوص نمطه، أتمنى أن يضع كل ما قرأه جانبا، وينساه مؤقتا،

ليستطيع الإستفادة من تقسيمات البوصلة الواردة في موضوعي، والتي تختلف عن ما قرأت سابقا، لأنها أكثر دقة، ومصداقية، وتعتمد على أدلة وبراهين علمية، دقيقة،

لتتأكدون من صحتها، يمكنكم قراءة كتابي القادم إن شاء الله،

أتمنى لكم التوفيق جميعا،

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لي وحدي
مس مؤهله للاشراف
مس  مؤهله  للاشراف


انثى نقاط التقييم : 0
نقاط : 1119

مُساهمةموضوع: رد: البوصلة الشخصيه لناعمه الهاشمي   الثلاثاء مايو 04, 2010 3:29 am

هل بوصلة الشخصية مستحدثة أم لها أصول في ديننا الإسلامي..........؟؟؟




هذا ما أعتمدت عليه في كتابي، فنبعي وقائدي وهديي هو القرآن الكريم والسنة النبوية،



وفي ذلك قال عليه الصلاة والسلام في حديثه الشريف الصحيح:




((ألا وإن منهم البطيء الغضب سريع الفيء ومنهم سريع الغضب سريع الفيء فتلك بتلك ألا وإن منهم سريع الغضب بطيء الفيء ألا وخيرهم بطيء الغضب سريع الفيء ألا وشرهم سريع الغضب بطيء الفيء ألا وإن منهم حسن القضاء حسن الطلب ومنهم سيئ القضاء حسن الطلب ومنهم حسن القضاء سيئ الطلب فتلك بتلك ألا وإن منهم السيئ القضاء السيئ الطلب ألا وخيرهم الحسن القضاء الحسن الطلب ألا وشرهم سيئ القضاء سيئ الطلب))




وهو حديث طويل له عليه الصلاة والسلام، لكني اقتطعت لكم منه الجزء الذي يخص موضوعنا بوصلة الشخصية،




نحن نعيش في نعمة عظيمة،............




فما يجتهد الغرب في البحث عن أدلة عليه ،




نجد ديننا وقد قدمه لنا سائغا سهلا، نقيا، بلسما، ......




فسبحان الله عز شأنه،




وبارك الله لنا في ميراثنا العلمي من هديه القرآني وسنة نبيه الأمي.




آمين يا رب العالمين.






من حديث نبينا الأمين، عليه الصلاة والسلام، نلاحظ التالي:




أربعة أنماط حددها بوضوح:



سريع الغضب سريع الفيء.



سريع الغضب بطيء الفيء.



بطيء الغضب سريع الفيء.



بطيء الغضب بطيء الفيء




فما معنى الفيء..............؟؟؟



إنه العودة والتسامح،



أي سريع التسامح والعودة للتواصل،



ومن هنا يتضح لنا بشكل فاصل أن ثمة أنماط خاصة، تعتمد على تكوين الإنسان الجسدي،




ويمكننا أن نقسمها كالتالي:



1- بطيء الغضب سريع الفيء.( شخصية جنوبية ) ( وهو الذي قال عنه الرسول عليه الصلاة والسلام ( خيرهم) )



2- سريع الغضب سريع الفيء. ( شخصية شمالية ) ( ثم يأتي تاليا في الأفضلية حيث قال عنه عليه الصلاة والسلام، ( فتلك بتلك) أي أن سرعة الغضب مذمومة لكن سرعة الفيء محمودة، فتمسح الثانية الأولى).



3- بطيء الغضب بطيء الفيء. ( شخصية شرقية ) وقد سمت عنهم، عليه الصلاة والسلام، ولعله أراد فتلك بتلك، والله أعلم، أي بطيء الغضب صفة محمودة، وبطئ التسامح صفة مذمومة، فتلك بتلك.



4- سريع الغضب بطيء الفيء. ( شخصية غربية ) وقد وصفه عليه الصلاة والسلام بكلمة ( شرهم)، لأنه يحمل صفتين مذمومتين، سرعة الغضب والإنفعال، مع بطيء التسامح.




ومن هنا بات بإمكاننا دراسة الأنماط بسهولة..

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لي وحدي
مس مؤهله للاشراف
مس  مؤهله  للاشراف


انثى نقاط التقييم : 0
نقاط : 1119

مُساهمةموضوع: رد: البوصلة الشخصيه لناعمه الهاشمي   الثلاثاء مايو 04, 2010 3:29 am

الصفات الأساسية لكل نمط والتي تحدد بدقة النمط السائد في الشخصية


أهم الصفات المميزة للجنوبي:


البطئ في الحركة + نشاط اجتما عي واسع.

وسنطلق عليه لقب

استرخائي انبساطي


أهم صفتين تميزان الشمالي

السرعة والعجلة + غير اجتماعي.

وسنطلق عليه لقب

انفعالي انطوائي.


أهم الصفات المميزة للشرقي:

البطئ في الحركة + غير اجتماعي.

وسنطلق عليه لقب

استرخائي انطوائي.



أهم الصفات المميزة للغربي:


السرعة في الحركة والعجلة + نشاط اجتماعي واسع.

وسنطلق عليه لقب

انفعالي انبساطي.

</i>

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لي وحدي
مس مؤهله للاشراف
مس  مؤهله  للاشراف


انثى نقاط التقييم : 0
نقاط : 1119

مُساهمةموضوع: رد: البوصلة الشخصيه لناعمه الهاشمي   الثلاثاء مايو 04, 2010 3:30 am

النمط الشمالي


( الإنفعالي الإنطوائي)


ذكي حركي شجاع


1- انفعالي وتعني أنه سريع الحركة، وهذا يعود إلى أسباب خاصة بجهازه الهرموني، ونظرا لنشاطه المفرط الذي لايمكنه التحكم فيه، فهو يقوم بعدة أعمال في وقت واحد، ويسرع العمل، فيهمل التفاصيل، وقد يؤثر ذلك على الدقة والجودة،
إنه صاحب الشمولية، ينظر إلى الأمر بنظرة شمولية لا تفصيلية.


2- انطوائي، وهذا يعني أنه لا يفضل تعدد العلاقات واتساعها، فيكتفي بالعلاقات العائلية المحدودة، والصداقات القليلة والنادرة جدا، وهذا يعود إلى قدرات جهازه العصبي، (وكل هذا أشرحه بتفصيل دقيق وعلمي مفصل في كتابي إن شاء الله)


3- وبناء على هاتين الصفتين الأساسيتين يمكن أن نقول بأن


الشخص الشمالي:

شخص عجول دائما، سريع الحركة،

دائما يشعر أنه لا وقت لديه، ولديه إحساس مضاعف بقيمة الوقت،

عادة يتمتع بالنشاط والحيوية، فترة طويلة من اليوم،
ولا يهتم بالتفاصيل كثيرا، بقدر ما يهتم بتقديم الحلول المبتكرة،

تجده ذكيا غالبا وأفكاره عبقرية،

والسبب أذكره بالتفصيل في كتابي أيضا،


رأي الجنوبي في الشمالي:

عندما يراه الجنوبي يشعر نحوه بالشفقة، لأنه يقول انظروا كيف يجهد هذا الإنسان نفسه، إنه أشبه بالمجانين إنه لا يعرف كيف يرتاح أو يسترخي، إنه إنسان مهووس بالحركة والعمل.


من صفات الشمالي الأساسية أيضا:

عدم قدرته على تكوين علاقات اجتماعية عديدة، إنه لا يستطيع فعل ذلك، إنما يكتفي بالعلاقات السطحية والناجحة غالبا مع الناس، لكنه ليس ممن يفضلون العلاقات العميقة كالجنوبي،


إنه يكتفي بالعلاقات الأهلية، كما أنه لا يتواصل معهم كثيرا أو على الدوام، ولهذا فهو يعرف بالإنطوائي أيضا،

والإنطوائية فيه ليست سلبية، وليست مرضا، وإنما صفة تساعده على التركيز، لما يتمتع به من جهاز عصبي نشط ما شاء الله،

</i>

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لي وحدي
مس مؤهله للاشراف
مس  مؤهله  للاشراف


انثى نقاط التقييم : 0
نقاط : 1119

مُساهمةموضوع: رد: البوصلة الشخصيه لناعمه الهاشمي   الثلاثاء مايو 04, 2010 3:31 am

النمط الشرقي

الإسترخائي الإنطوائي


منظم هادئ حكيم




وهنا تجدون أن هذا النمط ( الشرقي ) يتميز بصفتين:



الأولى : الإسترخائية: وتعني أنه بطيء الحركة، أي بطيء الإنفعالية أيضا، فيفكر ببطئ يتحرك ببطئ، ويتخذ قراراته ببطئ أيضا،



ولذلك فهو يتسنى له أن يركز على التفاصيل، ويدقق في الجودة، والتحليل، ويتأنى كثيرا ويتردد مرارا،


إنه شخص منظم جدا، مرتب، يهمه النظام والترتيب، لديه طموح ولكنه طموع مدروس،


فإن كان الشمالي ذا طموح خاص وابتكاري ويميل إلى تكوين شركته الخاصة،
فالشرقي طموحه العام هو أن يرقى في سلمه الوظيفي، وينال الدرجات العلمية العالية.




إنه شخص يهتم بأراء الناس رغم أنه انطوائي، وتهمه سمعته العامة، ومظهره العام،


الثانية: انطوائي، وهذه صفة يتشابه فيها مع الشمالي، فهو لا يميل إلى تكوين العلاقات، وليس لديه قاعدة كبيرة من الأصدقاء كالجنوبي،


ونظرا لبطئه وانطوائيته يعتقد الآخرون أنه خجول، وضعيف الشخصية، لكنه بالعكس شخص طبيعي جدا، وله صفاته الخاصة كما ذكرنا، ... لكنه يميل إلى الإنطوائية شأنه شأن الشمالي نظرا لطبيعة جهازه العصبي.


كيف يرى الغربيون الشرقيون...؟؟



يقولون بأنهم لايعرفون فن الإستمتاع بالحياة، يخافون التغيير، ويحرصون على ممارسات وطقوس عامة تحرمهم الحرية والإستمتاع، كما يصفونهم بالسوداوية.


وبشكل عام نظرا إلى خوف الشرقيين من التغيير، أو لأنهم لا يتصفون بالمرونة الكافية لتقبل التغييرات، فهم على سبيل المثال، كانوا من السباقين لمهاجمة الهواتف النقالة أول ما ظهرت، وكانوا من السباقين لتجنب الكاميرا في الهاتف النقال،


إنهم لا يميلون إلى التغييرات الحديثة، إلا بعد أن تصبح عادة ويتقبلها كل المجتمع،


وهم مهمون في المجتمع إذ إنهم يحافظون على الإرث الإجتماعي، ويضفون على العالم طابع القيمة الأصيلة.


هذا النوع من النساء أو الرجال يطلق عليهم بالتقليديين،

إن كنت أخيي تشعر أنك بطيئ الحركة، في اتخاذ القرارات وفي الغضب، وإن كنت لا تميل إلى تكوين العلاقات الإجتماعية، وتشعر بصعوبة في ذلك،

فأنت شرقية بلا منازع،

أهلا بك إلى عالم

الأصالة والحكمة،

والتأمل والإسترخاء

إلى عالم الشموع والزيوت الطبيعية،

إلى عالم الشرق الجميل

لونك المفضل الأخضر،

تحبينه لأنه النماء المنظم

أيتها الرايقة المنظمة المرتبة،

أيتها الهادئة الطباع الغامضة،

نقطة ضعفك الخجل

علاجك قراءة القرآن بصوت جهوري ( وهذا أشرحه بالتفصيل العلمي في كتابي بإذن الله)
</i>



















_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لي وحدي
مس مؤهله للاشراف
مس  مؤهله  للاشراف


انثى نقاط التقييم : 0
نقاط : 1119

مُساهمةموضوع: رد: البوصلة الشخصيه لناعمه الهاشمي   الثلاثاء مايو 04, 2010 3:32 am

وهكذا نجد أن كلا من الشمالي و الشرقي، يتشابهون بصفة مهمة، وهي الإنطوائية،

كما يختلفون في معدل الإنفعالية، فالشمالي حركي، سريع، نشيط،

والشرقي هادئ مسترخي، متأمل، متأني!


***********


إذا ماذا عن الشخصية الشمالية الشرقية.......................؟؟؟؟

الشخصية الشمالية الشرقية

أهم صفاته الأساسية:

متوسط الإنفعالية، أي متوسط الحركة، ليس سريعا، وليس بطيئا، ولكنه انطوائي أيضا،

ومن أهم صفاته، أنه يتخذ قارارت ذكية، لكنها مدروسة،

منظم، والنظام يجعل عمله أجمل،

شخص منجز، وخدوم،

معطاء، لكن انطوائيته، تضعف حظه،

فهي تعطيه مظهرا متكبرا، ويعتقد الآخرون أنه مغرور، مع أنه ليس كذلك،

لكن نصفه الشرقي يدفعه إلى الإعتناء بنفسه، والإهتمام بمظهره،

وانطوائيته تجعله يهرب سريعا من أمام الناس، وينسى أن يلقي التحية غالبا،

إنه شخص يعتمد عليه، ويتحمل المسؤولية،

حساس ورقيق المشاعر، لكنه لايعرف كيف يعبر عن أحاسيسه،

من المؤكد أنكم تريدون التعرف على كيف يتصرف كل نمط في الحب، والجماع، والحياة الزوجية،

هذا اسمحوا لي أن أحتفظ به لدوراتي،

لتتعرفي على أسلوب كل نمط الجنسي ( في دورة همس البوصلة )

للتعرف على أسلوب كل نمط من الناحية العاطفية ( كنز الحب)

للتعرف على أسلوب كل نمط بشكل مفصل وعام ومخصص في الكتاب،

والآن دعونا نكمل صفات باقي الأنماط

فلابد أن الغربيات والجنوبيات منتظرات،

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لي وحدي
مس مؤهله للاشراف
مس  مؤهله  للاشراف


انثى نقاط التقييم : 0
نقاط : 1119

مُساهمةموضوع: رد: البوصلة الشخصيه لناعمه الهاشمي   الثلاثاء مايو 04, 2010 3:33 am

النمط الجنوبي

استرخائي انبساطي ( اجتماعي)

هادئ غريزي حالم


أهم صفتين أساسيتين في النمط الجنوبي:


1- الاسترخائية، أي بطئ الحركة، والتأني، فهو في ذلك يشبه الشرقي، لكنه يختلف عنه أمر مهم، وهو الإنبساطية، بمعنى الإجتماعية،


إن الإسترخائية لدى الجنوبي، تجعله شخصا هادئا، بطيئا قليل الحركة، يحب النوم، ويميل نحو الإستمتاع،

ويعرف بأنه شخص غرائزي،

أي أنه يميل نحو الإستمتاع بالغرائز الأولية، كحبه للنوم، والطعام والجنس، والحب، والمديح، والعلاقات الإجتماعية،

2- انبساطي، أي أنه اجتماعي، يتصف بقدرته على تكوين قاعدة اجتماعية كبيرة، ويتمتع بالعلاقات العامة الناجحة، يعرف كيف يكسب الآخرين، بل ويحب أن يجعل علاقاته عميقة نوعا ما،

يحب الرجل من هذا النوع أو المرأة، أن تتناول طعامها مع صديقاتها ( مع أصدقائه إن كان رجلا) كما يحب اقتسام الأنشطة الاجتماعية مع الآخرين

عندما تمنعه الظروف من التواصل الإجتماعي يصاب بالمرض النفسي، والإكتئاب والخمول،

على العكس من الشمالي الذي كثرة العلاقات العامة تصيبه بالمرض والتوتر والعصبية،

تلاحظ أن الجنوبي، شخص ودود، يميل إلى المثيرات العصبية الأكبر مفعولا، لذلك يميل إلى التواصل الجسدي مع المحبوب، وهذا أشرحه بالتفصيل في دورة ( همس البوصلة)

بينما يميل الشمالي إلى التواصل الحسي، أي بعيدا عن التواصل الجسدي،


كما تلاحظ أيضا أن الجنوبي قد يصبح متعدد علاقات، لأنه يميل إلى توطيد علاقته بكل شخص يمر به، حتى وإن كان أنثى،

ونحن نعلم أن العلاقة بين الرجل والأنثى، غالبا ما تتحول إلى حب،

هذا بالإضافة إلى أسباب أخرى أتحدث عنها بالتفصيل في دورة ( همس البوصلة)

الجنوبي شخص حالم، لا يصح أن نطلق عليه شخص طموح، لأنه لاينجز الكثير، لكنه يستغل علاقاته أحيانا للحصول على منافع معينة،

يقدس أصدقاءه، ويعتز بهم، ولا يقبل أن يسيء أحد لهم، يتأثر برأيهم، ويغير حياته أيضا لأجلهم أحيانا.

يحلم دائما بالأشياء الثمينة، والمستويات العالية، لكن تكوينه الجسدي لا يسعفه بتحقيق ذلك، فيما تساعده علاقاته العامة في تحقيق الكثير بلا مجهود،

وحده الشمالي، الذي ينجز ويبنى حياته عصاميا


كيف يرى الشماليون الجنوبيين....؟؟


عندما يرى الشمالي الجنوبي لأول مرة، يشعر أنه شخص وصولي، وأنه كسول، وعديم الفائدة، ولذلك فهو لا يحترمه، ولا يقدره، وقد يسبب هذا الأمر تحسسا وفجوة بينهما، إنه يقول عن الجنوبي بأنه شخص لا يفكر سوى في نفسه، وفي ملذاته،


بينما يعتقد الجنوبي أن الشمالي لا يعرف كيف يعيش بشكل صحيح.....!!!!


إذا عزيزي إن كنت إنسان اجتماعي، وتميل إلى الدعة والراحة والإسترخاء، والتمتع بكل ما حولك بهدوء وروية،


أهلا بك إلى عالم الجنوبيين

إلى عالم الرومانسيين

الحالمين، المحبين

إلى عالم اللذة والجودة والإستمتاع

إلى الحياة الإجتماعية الراقية،

إلى الفخامة أيضا.

لونك المفضل الأحمر

فهو مهم ليشعرك بالحياة

وعلاج كسلك الدعاء المستمر

</i>

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لي وحدي
مس مؤهله للاشراف
مس  مؤهله  للاشراف


انثى نقاط التقييم : 0
نقاط : 1119

مُساهمةموضوع: رد: البوصلة الشخصيه لناعمه الهاشمي   الثلاثاء مايو 04, 2010 3:34 am

إذا فكما ترون أخواني اخواتي،

الجنوبي يتفق مع الشرقي في إحدى صفاته الأساسية، ألا وهي الإسترخاء،

فالشرقي شخص استرخائي، والجنوبي كذلك،

لكن يختلفان في صفة أساسية مهمة، وهي الصفة الإجتماعية،

فالشرقي انطوائي،

والجنوبي، انبساطي،


إذا كيف يكون الإنسان ذا نمط جنوبي شرقي...............؟؟

إذا كنت متوسط العلاقات الإجتماعية، أي لست مفرط في علاقاتك، ولا تسمح لهم في التدخل في حياتك، ولكنك تميل إلى تكوين العلاقات،
وفي نفس الوقت إن كنت هادئ بطيئ غير منجز، فهذا يعني أنك شخصية جنوبية شرقية.


أي متوسطة الإنبساطية ( الإجتماعية) + استرخائية ( بطيئة) =

شرقية جنوبية.

اللون المفضل،

ادمج اللون الأخضر مع الأحمر، على ماذا ستحصل......؟؟

هذا لونك المفضل...!!!

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لي وحدي
مس مؤهله للاشراف
مس  مؤهله  للاشراف


انثى نقاط التقييم : 0
نقاط : 1119

مُساهمةموضوع: رد: البوصلة الشخصيه لناعمه الهاشمي   الثلاثاء مايو 04, 2010 3:34 am

النمط الغربي

انفعالي انبساطي

منطلق حر متجدد




أهم صفتين أساسيتين في النمط الغربي:

1- انفعالي: فهو مثله مثل الشمالي في السرعة العجلة، إنه يرى بأن الحياة قصيرة ويجب أن تعاش بشكل ممتع، يريد أن يستمتع بكل لحظة من لحظات الحياة، يحب المتعة والبهجة، ومنطلق، وفي صراع دائم مع الوقت، ... في ذلك فهو كالشمالي،


2- انبساطي اجتماعي، أي أنه نشط اجتماعيا، يتمتع بالقدرة على تكوين العلاقات العديدة، ومنفتح على الناس والمجتمعات الأخرى، مرن فعال، يحب أن يتغير في كل مجتمع وفق ما يناسبه، من السهل أن يسمع لوجة نظرك المخالفة وقد تغير أنت رأيه، إنه متجدد يحب الإبتكار،


يميل إلى الأنشطة المبتكرة، فهو إن كان رجلا، يحب ركوب الدراجات الهوائية مثلا، والدراجات المائية، وغيرها من الألعاب الجماعية،


متعدد العلاقات، وقائد للمجموعات، ذكي، لماح، بل شديد الذكاء عبقري، لكنه لا يستغل ذكاؤه في إنجاز أشياء عمليه بقدر ما يستغله ليحصل على أكبر قدر من الإستمتاع،

الغربيون فضوليون، إنهم السبب في وصول الإنسان إلى القمر، إنهم لا يعرفون المستحيل، ......

يما الشرقي فضولي بالنسبة لزوجته، يحب أن يعرف كل شيء تفعله وتقوم به......!!!!


كيف ينظر الشرقيون إلى الغربيين............؟؟


يقولون عنهم: مجموعة من الأناس الفوضويون، الشهوانيون، إنهم لايعرفون التأني ولا التفكر، إنهم تعبون، ويسيؤون دائما إلى العادات والتقاليد لا يحترمون المجتمع، ولا الأطر الإجتماعية العامة، لا يقدسون الأسرة ، ولايحسنون العناية بالأسرة.


أفضل مايتميزون به، روح الجماعة والإبتكار والإنطلاق، والحرية النفسية،

وأسوأ صفاتهم الفوضوية، والأنانية نوعا ما، والإنغماس في المتع،


إن كنت غالي شخصية سريعة الحركة، تنجز أكثر من عمل في وقت واحد، تقدس الوقت، لكنك لست دقيق الجودة، وإن كنت اجتماعي في نفس الوقت، تحب وجود الناس من حولك، ويمدك ذلك بالطاقة فهذا يعني أنك غربي

بلا منازع


أهلا بك في عالم الغربيين

حيث الإنطلاق

والتحدي، والإبتكار

حيث الفرح والتغلب على المصاعب بالفكرة الجبارة

حيث الحرية النفسية والتجدد الدائم

وتحطيم قيد الروتين،

حيث الحب المتجدد

لونك المفضل هو الأصفر،

لأنه يعبر عن رغبتك التنافسية الشديدة

وعلاج اندفاعك الكبير صلاة النوافل والزواج المبكر

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لي وحدي
مس مؤهله للاشراف
مس  مؤهله  للاشراف


انثى نقاط التقييم : 0
نقاط : 1119

مُساهمةموضوع: رد: البوصلة الشخصيه لناعمه الهاشمي   الثلاثاء مايو 04, 2010 3:36 am

وهكذا تجدون أن النمط الغربي يتشارك مع الجنوبي في صفة مهمة وهي

الإنبساطية،

بينما يختلفان في معدل النشاط،

لذلك فإن الشخصية ذات النمط الجنوبي الغربي، هي الشخصية:

متوسطة النشاط + اجتماعية = نمط جنوبي غربي.

بينما الشخص العالي الإنفعالية، أي نشيط جدا، وسريع الحركة، لكنه متوسط من حيث علاقاته الإجتماعية فيعتبر شخصا جنوبي غربي

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لي وحدي
مس مؤهله للاشراف
مس  مؤهله  للاشراف


انثى نقاط التقييم : 0
نقاط : 1119

مُساهمةموضوع: رد: البوصلة الشخصيه لناعمه الهاشمي   الثلاثاء مايو 04, 2010 3:36 am

قصة حياة الشمالي:


إنسان يرى بأن الحياة ساحة قتال وتحديات مستمرة، يريد أن يثبت نفسه على الأرض بأمن وسلامة، فيوظف كل طاقاته وقدراته الذهنية على تحقيق الأمن والسلامة لنفسه ولأفراد أسرته من حوله، والأمن والسلامة لديه يختلف المفهوم، فالفقير أمنه المال، والطريد أمنه العدل، والمهاجر أمنه الوطن، وهكذا،

يعيش الشمالي حياته بهدف تحقيق ذلك الأمن، ولأجل ذلك الهدف، فإنه يهمل أشياء مهمة في حياته، إنه يهمل صحته، ويهمل التواصل مع عائلته، ويهمل حياته تطوير حياته العاطفية، ويهمل أيضا مظهره عادة،


ستقولين لكني شمالية أتزين، ........!!!! نعم تتزينين،

1- لأنك امرأة ولديك طابع يختلف قليلا عن الرجل الشمالي، فالمرأة الشمالية تختلف عن الرجل الشمالي في بعض الصفات، أشرحها في الكتاب، لكن بشكل عام هناك تشابه،


2- ورغم أنك تتزينين، إلا أنك لا تتزينين بشكل صحيح، أي قد تهملين العناية بجمال قدميك، وتكتفين بوضع المكياج على وجهك بدلا من إصلاح بشرتك إصلاحا جذريا أو علاجها علاجا نهائيا. أي أنك تخفين ولا تتزينين،


*********


الشمالي المعلم:


إن الشمالي سريع التعلم، ولا يحب أن يقع في الخطأ ليأخذ درسا، يكفي أن يرى غيره يخطأ ليتعلم هو الدرس، أي أنه يتعلم نظريا بشكل سريع، بينما الجنوبي لا يتعلم إلا عمليا، دائما يقع في الخطأ أولا ثم يستوعب، وغالبا أيضا يكرر الخطأ ( هذا الجنوبي)

بينما يكتفي الشمالي بالدروس النظرية عبر الملاحظة والقياس،


ولهذا فهو نوعا ما يبدو متحكما في حياة من يهمه، فهو ينصح أولاده وأقرباءه، وزوجته ( زوجها) أن لا يفعل كذا وكذا، بل ويحاول منعهم بكل الصور الممكنة، ليقينه من أن النتيجة ستكون سلبية، وعندما يفعل ذلك قد يصر، ولهذا يبدو أمام الآخرين كالمتحكم، والمسيطر، بينما لا يعلم هو ذلك، إنه يعتقد فقط أن ما يفعله صحيح،


غالبا ما يتوقف الشمالي عن تقديم النصح، حينما لا يجد آذان صاغية، وحينما يعرف أن الشخص أمامه لا يهتم،


لكن الشمالي المضغوط، قد يلجأ إلى إجبار الغير على الإمتثال إلى أوامره، لأنه يرى الصالح لهم، وهذا يطلق عليه المتسلط البسيط، وهو عطوف ورقيق، لكنه شديد في إصدار الأوامر، والتنفيذ.



**********

الشمالي القائد:


إنه حنون غاية في الحساسية، رغم أن الجميع يعتقد أنه قاسي وجلمود لا يكاد يشعر، لماذا...؟؟؟

لأنه حينما يضع قانونا صارما، لا يكاد يتراجع عنه، وغالبا ما يقسو على أحبائه، عبر سن القوانين، لماذا....؟؟؟

لانه يعتقد أن القانون سيحميهم، إن الشمالي نعمة كبيرة،

فلولا القادة ( الشماليين) في العالم، لتحولت الدنيا إلى غابة

إنهم يسنون القوانين التي تحمي الضعفاء، وتضبط الأقوياء.

الشمالي يؤمن بالحقوق العامة، ويحب أن يمارس كل إنسان حقه في تحقيق طموحاته، ولهذا فهو أول من سن نظام النسبة، والعمولة........!!!!

الشمالي يؤدي الأمانات إلى أصحابها، لأنه يرى بأنه لو خان الأمانة، فلعله يتعرض لذلك، وتتحول الدنيا إلى غابة.

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لي وحدي
مس مؤهله للاشراف
مس  مؤهله  للاشراف


انثى نقاط التقييم : 0
نقاط : 1119

مُساهمةموضوع: رد: البوصلة الشخصيه لناعمه الهاشمي   الثلاثاء مايو 04, 2010 3:38 am

الشمالي المضحي:


عندما يتزوج الشمالي، فإنه يختار زوجته وفق عقله، ثم يأمر قلبه بأن يحبها لأنها أصبحت زوجته، ...!!!!

غرييييييييييييييب.......!!!


أليس كذلك،

كل شيء في حياة الشمالي يسيره العقل ويسيطر عليه، حتى الحب.

هو كذلك، وما أن تصبح زوجته فإنه يحبها مهما كانت عيوبها، ويجعلها أميرته المتوجة، فيقوم سريعا بالتضحية من أجلها،

إنه يسير أمامها في الغابة، محاولا تيسير دربها، فيزيج الأشواك والحجارة القاسية من طريقها، ويقص الأغصان المعيقة لها، حتى تمر بيسر وسلامة، ثم يبدأ في بناء بيت يقيها المطر وحر الشمس، وعندما تجوع يحاول أن يوفر لها مخزنا كبيرا يكفيها سنوات طويلة،

انه يعمل ليل نهار ليوفر لها حياة كريمة، إنه يقدم الحب بهذا الأسلوب، ........

لكن الزوجة، تسير خلفه، وهي تتمنى لو أنه يلتفت كل دقيقتين ليقبلها، لكنه لا يتذكر ذلك فهو منشغل جدا

بتوفير الأمن لطريقها والراحة لقدميها، ... ولا يعلم عما يجول في خاطرها لأنها لم تتحدث حتى الآن،

فإن لم تصرح ثم شعرت بالضجر، قد يلتفت ذات يوم، ولا يراها، .... لأنها غادرت خلف رجل آخر، لا يمهد الطريق

أمامها، بل أخذها تحت ظل شجرة ما ليقبلها، ولا مانع لديها إن كان المكان الذي أخذها إليه الثاني ( الجنوبي مثلا) غير مناسب للعيش، ولا يحتوي كل وسائل الرفاهية والراحة، فهي ( الجنوبية التي كانت زوجة للشمالي سابقا) ترى أنها لا تمانع من العيش في صحبة الجنوبي مهما كان المكان، إنها لا تريد سوى الحب،


عندما يتلفت الشمالي المضحي، خلفه ولا يجدها، يصاب بالصدمة، صدمة عنيفة تقتلع كل مشاعره، وتعييه، ويبدأ في الجري بسرعة بحثا عنها بكل كيانه، فهي حبيبة قلبه وقرة عينه، وكل حياته، وبدونها لا يمكنه العيش،

نعم لم يقل لها ذلك أبدا،

لكنه لا يعرف كيف يعبر شفهيا هو لايعبر سوى عمليا،.....!!!!

وعندما يجدها بصحبة الآخر،

يصاب بجرح عميق، ويقف بعيدا متألما،

ولأنه شجاع يقترب منها ويواجهها ويسألها لماذا فعلت ما فعلت،

ولماذا تخلت عنه،

فتقول له الجنوبية:
لقد وجدت لديه الحب الذي حرمتني منه...!!!


فيقول الشمالي: لكني أحببتك أكثر من نفسي، وحرمت نفسي الراحة لأجلك، وسرت على الحجارة الجارحة ورحمتك منها، وسهرت الليل على حراستك وحمايتك، .......

لكن الجنوبية لا تهتم لكل هذا، فهي بحاجة إلى الحب المتواصل، المادي، أي الظاهر، وليس الحسي،

فتصر على البقاء بصحبة الجنوبي، وتعلن رغبتها في الطلاق،

فيصر الشمالي على الإحتفاظ بها،

ويخبرها بأنه يعرف مصلحتها جيدا، وينصحها بأن الجنوبي لا مستقبل له،

إنه ينام تحت أي شجرة في العراء، ولن يعد لها بيتا،

ولن يأمن مستقبل أولادها،

فتقول الجنوبية: لكنه يغذي مشاعري، وسيعرف كيف يقبل أطفالي...

فيقول الشمالي: لكن التقبيل والرومانسية ليس كل شيء ستأكلكم الوحوش البرية عاجلا أم آجلا، فالحياة للأقوى،

عودي معي إني أحبك وأخاف عليك معه،

هو لا يستحق، إنه لا يفعل أي شيء لأجلك،

إنه لا يفكر سوى في متعته فقط،

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لي وحدي
مس مؤهله للاشراف
مس  مؤهله  للاشراف


انثى نقاط التقييم : 0
نقاط : 1119

مُساهمةموضوع: رد: البوصلة الشخصيه لناعمه الهاشمي   الثلاثاء مايو 04, 2010 3:39 am

7
7

وكما ترون يستهلك الشمالي كل محاولاته، لاستعادتها،

ولا يترك زوجته أبدا إلا حينما يفقد الأمل تماما،

يعود الشمالي إلى بيته الكئيب الذي بناه لأجل الجنوبية،


وينظر في جنباته، ويشعر بالوحشة،

فقد كان يتمنى لو أنها صبرت عليه قليلا،


فقط لو صبرت حتى ينهي البيت،


لكان الآن أكثر تركيزا عليها، ولأصبح جاهزا ليتبادل الحب معها،

ويجلس كلما حل الليل وحيدا، ويصرخ كزئير أسد جريح، في جوف الليل، يشكو الوحدة، ويرجو عودتها، إنه يتمنى لو أنها تغير رأيها، ويتمنى لو أنها تعلم كم يحبها، لما فعلت به ما فعلت،

وتزداد وحشته كلما مر الوقت وبقيت على إصرارها، حتى يعلم أنها لن تعود أبدا أبدا،

فيهدأ أخيرا ويستكين، ويداوي جرحه النازف،

ويصبح أذقوى من قبل بكثير، فالتجربة علمته الكثير،

وبمجرد أن يقرر طي صفحتها لا يفتحها، ........

حتى لو ماتت توسلا ليفتحها، فهو جريح، ......


وجرحه ذاك أصبح وصمة عار في تاريخه معها،

ورغم أنه متسامح، ورغم أنه سامحها سامحها،

لكن سماحه لا يعني عودتها،

لن يريدها من جديد حتى لو كانت آخر النساء على وجه الأرض،

ثم يبدأ في البحث من حوله عن امرأة تناسبه، يدرسها من بعيد بعقله، فهو خلق شخص عملي قبل كل شيء،

ثم عندما يجدها مناسبة، يقترب منها بحذر وتهذيب،

ثم يحاول إغواءها بالبيت الذي أعده،

لأن هذه وسيلته للمغازلة، هكذا خلقه الله، هكذا يفكر عقله،

..... لا يد له في أمره...!!!


فإن أبدت تجاوبا سارع إلى خطبتها،

فهو لا يراوغ، ولا يتسلى، إنه عملي وجدي،

وعلى قولة إخوانا المصريين ( دوغري) ....

انتظرو رجاء ما تبقى من حكاية الشمالي،

عندما يتزوج الشمالية،

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لي وحدي
مس مؤهله للاشراف
مس  مؤهله  للاشراف


انثى نقاط التقييم : 0
نقاط : 1119

مُساهمةموضوع: رد: البوصلة الشخصيه لناعمه الهاشمي   الثلاثاء مايو 04, 2010 3:40 am

7
7


الشمالي انطوائي ولكنه يكره الوحدة



وكما ترون فالشمالي لا يستطيع البقاء وحيدا لفترة طويلة، لأن الوحدة ترهقه نفسيا، لكنه في المقابل لا يحب إحاطة نفسه بالعديد من العلاقات، إنه يكتفي بواحدة، يتغذى نفسيا على وجودها قربه، يكتفي بأنها معه، يراها كل يوم، حتى وإن لم يهتم بالحديث إليها، المهم أنه يراها، ويجدها بخير كل يوم،



تزوج الشمالي من الشمالية، وما أن تزوج بها، حتى طلب منها أن تسير خلفه، لكي يسير هو أمامها يمهد لها الطريق، وليدلها على البيت العتيد، استقرت الشمالية خلفه تراقبه، وهو يسير أمامها يحرك الحجارة، ويزيح الأشواك، فشعرت بالراحة، وشعرت بأنه رجل لا يقدر بثمن، إنه الرجل الذي كانت تحلم به، إنه الرجل الذي تستطيع الإعتماد عليه، هذا هو حلمها، ....!!!!




وشعرت بينها وبين نفسها بالإشباع والراحة، وباتت تسارع إلى مساعدته بعض الشيء، فتتقدمه بعض المرات لتزيح عن طريقه الأذى، ففاجأه الأمر في البداية، ثم علم أنها امرأة جيدة، إنها تفهمه، وباتا يتناوبان في العمل، ثم اتسع الطريق أكثر، وصار ممهدا بشكل أكبر من السابق، بفضل تعاونهما الصامت، ...!!!








وعندما وصلا للبيت ورأت الشمالية المنزل انبهرت، وشهقت بقوة، وباتت تنط وتنط في كل اتجاه

وتركض صوب شماليها من شدة فرحها، فعلمت أن عليها أن تهنأ وترتاح، ومن هذا

اليوم ستكون مهمتها حفظ الأمن والسلامة في المنزل، ستحرص كل مساء على إغلاق الشبابيك،

وستتأكد أن مخزن الطعام بعيدا عن الرطوبة، وستعمل كل جهدها لتصنع المزيد من الأغطية

للأطفال الصغار الذين ينوون إنجابهم، لكنها تريد أن تتأكد قبل ذلك إن كان الشمالي يوفر مساحة

كافية في المنزل للأبناء أم لا، وإن كان قويا كفاية ليدافع عنهم في هذه الحياة ( الغابة بالنسبة

للشماليين
)، فتسأله، فيقول: سأقدم كل ما في وسعي، ...... يقول ذلك بثقة، وهي تشعر من رده

هذا بأنه جذاب، وأنه يحبها حبا جما، .......!!!!








فهي شمالية وتفهم لغة الشمالي،



والشمالي حينما يلمس حرصها على العناية بأطفاله، يعلم أنها تحبه، فيشبع عاطفيا، ويشعر بالنشوة الخاصة،


وبينما الشمالي الرجل منهمك في المزيد من العمل، بما أنه يطمح دائما للأفضل، فهو يريد بيت كبير بحديقة للأطفال المقبلين، وبسور متين لحماية أطفاله من الوحوش الضارية،


يستغرق العمل على توفير الأمن والرخاء لعائلته، يستغرق كل وقت الشمالي وطاقته، ....




لكن الزوجة الشمالية، وكونها أنثى فهي أبدا لا تنسى أن تذكره بحاجاتها العاطفية، فماذا تفعل....؟؟


تقترب منه زوجته الشمالية بين وقت وآخر، ربما مرة في الأسبوع أو مرة في الشهر، على حسب حاجتها ( كونها شمالية تحيا حياة مرفهة، تصبح عواطفها أكثر نشاطا، من الشمالية التي تحيا حياة متوترة)


تقترب منه الشمالية وتقول له بلطف وثقة: قل لي أحبك، هيا أخبرني كم تحبني أريد أن أسمعها، فقد اشتقت إلى هذه الكلمة منك....؟؟

فماذا يفعل الشمالي: يترك عمله جانبا، وينظر إلى عينيها ويقترب منها بحب ويقول: نعم بالضبط ، يبدو أن العمل أنساني أن أخبرك كم أنت جميلة، وكم أنا سعيد معك، وكم أن وجودك أهم ما في حياتي، بدونك لا أكاد أتنفس، أحبك...!!!!




فتشعر الشمالية بالسعادة،

وتصدق كل كلمة قالها، لأنها تثق في أنه يقول الصدق، وأنه لا يجاملها،

إنها تثق في نفسها، وفي مشاعره، لأنها مثله، وتعلم أن كل ما يقوم به من أجلها هو تعبير عن الحب، ولهذا تصدقه وتثق به،




لكن لماذا لم تفعل الجنوبية ذلك......؟؟



لأن الجنوبية لا تفهمه، بل اعتقدت أنه شخص بلا قلب، وأنه لو طلبت حبه فلن تجده، ثم إنها خجولة جدا، ثم إنها لا تثق في نفسها كفاية، تريد من يحبها ويعبر عن حبه بشكل واضح لعلها تصدق، وغالبا ما تقع في فخ الرجال الكاذبين المتملقين، الخادعين بسبب انجرافها خلف العباراة المنمقة، فقط....!!!!





تستمر الشمالية في طلب الحب من الشمالي بثقة، بين وقت وآخر، وتصبر عليه حينما لا يبادر إلا نادرا، وحينما يتجاهل مبادراتها إلا نادرا،


وفي كل مرة تعلمه وسيلة تعبير جديدة عن الحب والعاطفة، وهو مع الأيام، يصبح متعودا على التعبير عن مشاعره، بفضلها، وبفضل مهارته الخاصة بسرعة التعلم والبديهة،








كذلك فإن الشمالي إن أحس أن زوجته قد تتخلى عنه لأنه لا يهتم لمشاعرها، سيخصص وقتا مستقطعا كل فترة وفترة ليواصل معها العلاقة العاطفية، لكن هذا يحتاج إلى خطة ماضية.




سبحان الله، ولله في خلقه شؤوووون.


لكن الشمالي المحب لعائلته، ولأنه مشغول في تحقيق أمنهم وسلامهم، ينسى أن يهتم بعواطف أولاده، إنه ينسى أن يقبلهم، ويضمهم في صدره، فإن كانوا جنوبيين، أصيبوا بالإحباط، وإن كانوا شماليين، أحبوه وتفهموه.


وعندما يصبح في مأمن، ويشعر أنه أدى مهمته الأساسية في الحياة، ووضع قواعد الأمن والسلامة لأسرته وعائلته التي يحبها ويموت فداءا لحمايتها، ويضحي بعمره لنجدتها، بعد أن يضع لهم كل دواعي الأمن والسلامة، يعود ليهتم بصحتهم النفسية، ويعملهم فنون القتال في الحياة ( الغابة).......!!!!!

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لي وحدي
مس مؤهله للاشراف
مس  مؤهله  للاشراف


انثى نقاط التقييم : 0
نقاط : 1119

مُساهمةموضوع: رد: البوصلة الشخصيه لناعمه الهاشمي   الثلاثاء مايو 04, 2010 3:40 am


ســـؤال /

هل إن كان الإنسان ( مشهوراً ) أي أنه لا يسعى لتكوين علاقات لكنها هي تأتي إليه ..

و يعرفه الكثير لأنه متميز في عدة أمور ، بينما هو لا يعرفهم شخصياً ، يعرفهم فقط من سلامهم عليه ..

هل يعدّ ذلك جنوبي لكثرة علاقاته ، أم شمالي لعدم علاقته اللصيقة بكل من يعرف ؟؟!!!!




الجواب /

إن كانت شهرته بسبب إنجازاته مثلا، لكنه لا يوطد تلك العلاقات، فهذا يعني أنه شمالي،
بينما إن كانت شهرته بسبب تباسطه مع الغير، ويسعى غالبا إلى توطيد تلك العلاقات عبر
العلاقات الشخصية فهو جنوبي،


الرئيس الأمريكي الحالي باراك أوباما شخص شمالي كما يبدو لي، لكنه يتمتع بالشهرة الكبيرة ومحبة الكثيرين، ذلك لأنه يحمل جينات كينية، وخريطة الجينات الكينية تتميز بالتباسط مع الآخرين، وتميل نحو خدمة الناس، وهذا ما يميز أوباما كرئيس.

وكل الناس باتت تعرفه مع عدم معرفتهم له،




بينما زوجته شخصية شرقية، فهي أنيقة جدا، ونوعا ما سوداوية، فلم تكن مؤمنة بنجاح زوجها في البداية إن نظرت إلى لقائها القديم مع أوبرا، لكن ما أن تأكدت من نجاحه، حتى باتت أقرب إلى السلطة التنفيذية في حياته، إنها الآن ساعده الأيمن، وهي تشكل مع أوباما، الأسرة القيادية المثالية إن صح التعبير.

وأوباما، شخص اكتسب الكثير من المميزات، تعلم كيف يظهر عطفه ومساندته للغير، ولهذا يمكننا القول أنه بات شخصا ماسيا نوعا ما،



_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لي وحدي
مس مؤهله للاشراف
مس  مؤهله  للاشراف


انثى نقاط التقييم : 0
نقاط : 1119

مُساهمةموضوع: رد: البوصلة الشخصيه لناعمه الهاشمي   الثلاثاء مايو 04, 2010 3:41 am

لأن الشمالي حينما يستغرقه العمل، لا يكاد يرى أو يسمع، أو يشعر.......!!!!!

ورغم فضيحة مونيكا، إلا أن هيلاري تماسكت، ووقفت بجوار زوجها مبتسمة، وتلك شخصية الشماليين، فرغم جرحها النازف إلا أنها لا تتوانى عن إظهار قوتها أمام الغرباء، مما يجعل النساء تعتقد بأنها بليدة ولا تشعر، بينما ترى هي أن ما فعلته عين العقل، ففي النهاية لديها هدف أسمى، من التقاتل مع زوجها لأجل نزوة،


وعندما عادت ورشحت نفسها هذه السنة للرئاسة فازت بنسبة كبيرة من المؤيدين نظرا لموقفها الحديدي مع الكثير من التجارب التي مرت عليها أثناء فترة رئاسة زوجها.

ومن هنا نستطيع القول بأن



الشمالي رجل القانون والعدالة


الجنوبي رجل السلام والتواصل


الشرقي رجل النظام والتطبيق


الغربي رجل الحرية والابتكار



هذه مجموعة من التحليلات النظرية وفي النهاية تبقى المقابلة الشخصية شيء مختلف قد تغير كل المفاهيم،

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لي وحدي
مس مؤهله للاشراف
مس  مؤهله  للاشراف


انثى نقاط التقييم : 0
نقاط : 1119

مُساهمةموضوع: رد: البوصلة الشخصيه لناعمه الهاشمي   الثلاثاء مايو 04, 2010 3:42 am

سرد قصة حياة الجنوبي،


هذا الكائن


الرقيق المفعم بالعواطف،



لكي تفهم الجنوبي عليك أن تعلم أين يعيش،....؟؟؟



فمكان عيش كل نمط تحدد ملامح شخصيته، فكما رأينا بأن الشمالي يعيش في غابة، جعلته يصبح متوترا
حذرا قليل التواصل مع الآخرين، ... سنرى الآن أن الجنوبي أيضا يعيش في مكان مختلف،
يشكل جوانب شخصيته،

يعيش الجنوبي في قطب متجمد، فهل شاهدت ذات يوم قطب متجمد حيث الثلوج تغطي كل شيء
والليل يستمر طوال اليوم، والبرد القارس يسيطر على الأجواء،


إن الجنوبي بجهازه العصبي والهرموني، يعيش في صقيع كهذا الصقيع، تماما كما الشمالي بجهازه
الهرموني والعصبي يعيش في أجواء الغابة التي تستدعي الحذر طوال الوقت،

الجسد وعاء الأنسان، وبيته، وبيئته أيضا،

والجنوبي بكل ما لديه يعيش في صقيع وعالم من الثلج،

لا يد للجنوبي في ما هو عليه، لقد وجد نفسه بشكل مفاجئ في هذه الأرض، وكان عليه أن يخوض صراعا مريرا من أجل البقاء،




نظر الجنوبي الذي يتجمد من شدة البرد حوله بحثا عمن بهبه الدفيء تلفت عبر الظلمة هنا وهناك، فلم يرى شيئ ثم نظر من جديد، لكنه لم يرى أحدا،


وبقي طوال تلك الأيام يبحث، حتى بات يشعر باليأس، فقرر أن يبدأ في المشي إلى الأمام قليلا، لكن السير على هذه الثلوج خطر آخر، فقد يسقط في هوة عميقة مخفية تحت الثلج، ولهذا يلزم مكانه ولا يغامر، ولا يحرك ساكنا،


وبينما هو على هذا الحال، سمع صوت ضحكات أطفال في الجوار، فمد بصره قليلا، ليكتشف أن ثمة قبيلة قد أتت لتقيم إلى جواره، فجن جنونه من شدة الفرح،




وأخيرا وجد أشخاصا يأنس إليهم، فسارع إليهم بابتسامة طيبة مرحبة، فارعا يديه على مصراعيهما، وراغبا في ضمهم إلى صدره، إنه سعيد جدا بهم، سعيد حتى الإستغراق، كم هو سعيد، فقد شعر أخيرا بالأمان والإستئناس


عليه أن يتمسك بهذه القبيلة، وأن ينضم إليهم مهما كان الثمن، إنه بحاجتهم، فهو قد يموت إن بقي وحيدا، بعيدا عنهم، وبشكل خاص في هذه البقعة المتجمدة من الدنيا،


وما أن بات بينهم حتى بدأت الدماء تتحرك في عروقه، وشعر بالحياة تسري في جسده، وبات يضحك ويقهقه، ويتحدث معهم بمودة ومحبة،


وهم أيضا حينما لمسوا طيبة قلبه، وصفاء سريرته، أحبوه، وقبلوا ضمه إليهم،


كان على الجنوبي أن يقوم ببعض الأعمال لهذه الجماعة،




لكي يقبلوا به على الدوام، فهو يعلم قانون العالم المتجمد، كل شخص عليه أن يؤدي خدمة ما للجماعة، ولهذا تطوع كغيره من الجنوبيين في خدمة كل فرد من أفراد الجماعة، إنهم يتبادلون الخدمات بشكل مستمر،


لكنه لا يفعل أي شيء لنفسه وحده، كل ما لديه ملك للكل، وكل ما لدى الآخرين ملكه،


هذا أمر يشعره بالراحة، والإسترخاء،


يستطيع الإسترخاء حقيقة فعمل الواحد منهم كعملهم جميعا،


مع هذه الجماعة بات أكثر قدرة على النوم


ثمة من يحرسه، وثمة من يغسل ملابسه وثمة من يهتم بطعامه


إن عمله لا يتجاوز الساعتين


فأفراد القبيلة كثر، ويتناوبون، ياااااااه ما أجمل التعاون


كم هو مريح كم هو جميل، كم هو مبدع هذا التعاون


لكن،


لا توجد خصوصية هناك، لا شيء لك وحدك، لا يمكنك غلق باب بيتك ففي أية لحظة قد يحتاج أحدهم للمبيت عندك، فكوارث تلك البقعة من الأرض كثيرة، ومفاجأة،



إن الجماعة تهبه الدفيء والأمن والإستقرار بطريقة جيدة، فمعهم أصبح أكثر أمنا، إنهم كجماعة بمقدورهم مساندة بعضهم والدفاع عن بعضهم.

</i>

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لي وحدي
مس مؤهله للاشراف
مس  مؤهله  للاشراف


انثى نقاط التقييم : 0
نقاط : 1119

مُساهمةموضوع: رد: البوصلة الشخصيه لناعمه الهاشمي   الثلاثاء مايو 04, 2010 3:43 am

7
7
7

في البقع الثلجية من العالم، كل شيء ممل، وكل شيء بارد وقارس، والحياة هناك لا تساوي شيئا بلا صديق وونيس،




إن ما يجعل الحياة وساعات اليوم تمر بسلام،



هما شيئين فقط :


1- المجموعة ( الأصدقاء والزوجة ).
2- النوم.




عندما ينظر الجنوبي للشمالية، يرى كم هي منهكة متعبة، وكم هي باردة من الخارج، فيعتقد أنه المنقذ لها، وأن عليه أن يسرع إلى تلبية احتياجاتها من الحب والإحتضان،

الجنوبي مثله مثل الشمالي يحب الأمن والسلامة لكن الشمالي يرى تحقيق الأمن عبر الإنجازات الشخصية،




فيما يرى الجنوبي الأمن عبر العلاقات الإجتماعية، أتمنى أن تتضح الصورة أكثر،

كل إنسان بحاجة للإحساس بالأمن والسلامة لكنها لدى الشمالي هاجس في الحقيقة،

وكل إنسان يحب المودة والألفة والتواصل مع الآخرين، لكنها لدى الجنوبي هاجس خاص،

وكل إنسان يحب النظام والترتيب والتنسيق لكنها لدى الشرقي هاجس حقيقي،

وكل إنسان يحب التجديد والإستمتاع والإنطلاق لكنها لدى الغربي هاجس مستمر.

وهكذا نقول:


الشمالي : هاجسه الأمن والسلامة.


الجنوبي : هاجسه الحب والمودة.


الشرقي: هاجسه الأنظمة والتطبيق.


الغربي: هاجسه
الحرية والإستمتاع.

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لي وحدي
مس مؤهله للاشراف
مس  مؤهله  للاشراف


انثى نقاط التقييم : 0
نقاط : 1119

مُساهمةموضوع: رد: البوصلة الشخصيه لناعمه الهاشمي   الثلاثاء مايو 04, 2010 3:44 am

يؤمن الشرقي الإسترخائي بأهمية العمل، ......... لكن العمل بهدوء ونظام وجودة عالية،

إن المزرعة تعني أن يغرس البذور، ثم يرويها، ثم عليه أن ينتظر طووويلا، حتى يأتي وقت الحصاد

وهذا ما يجعل الرجل الشرقي متأني، متأمل، يحب الإسترخاء والإستجمام، لكنه منجز، وإنجازاته بطيئة، لكنها قوية، ........

إذا فالشرقي شخص انطوائي، لكنه في الوقت ذاته إنسان استرخائي، ومع هذا منجز،



العمل في المزارع يحتاج إلى الدقة والتركيز، والتنفيذ والتنظيم، فهو يجب أولا أن:


1- يخصب التربة، ويعيد إحياءها.

2- ثم يختار الطقس الجيد،واليوم المناسب لغرس البذور.

3- ثم عليه أن يتخير الوقت المناسب للسقي، ليوفر الماء، كما أن عليه أن يتعلم كيف يسقي النبتات الصغيرة كي لا تغرقها المياه،

4- يتابع يوما بيوم، أجواء الحقول الجميلة، يلهمه التأمل، والإسترخاء،

5- لقد قام بما يجب عليه فعله، ولم يتبقى عليه الآن سوى الإسترخاء والنوم الهنيء مع المتابعة المستمرة وتأمل النبتات الجميلة وهي تنمو، عليه ببساطة أن ينتظر موسم الحصاد،




ترى من يفضل الشرقي، ....... شمالية متسرعة مضحية، أم جنوبية كسولة حالمة، أم غربية متهورة مبتكرة........

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لي وحدي
مس مؤهله للاشراف
مس  مؤهله  للاشراف


انثى نقاط التقييم : 0
نقاط : 1119

مُساهمةموضوع: رد: البوصلة الشخصيه لناعمه الهاشمي   الثلاثاء مايو 04, 2010 3:45 am

يؤمن الرجل الشرقي بأهمية الأدوار،

بما أنه شخص تقليدي، فإنه يرى بأن المرأة مكانها المنزل،

إنه يحبها ويقدرها، ومستعد للتضحية من أجلها، بكل ما يملك، فهو كالشمالي في ذلك،

لكنه لن ولن يسمح لها بأن تأخذ دوره في الحياة،

المرأة التي تصر على العمل مثلا، بينما يرفض الشرقي ذلك، غالبا ما يستبدلها، لأنه لا يشعر معها بالراحة،

إنها بالنسبة له قلبت الموازين، والأنظمة، والقوانين،

وما أدراكم ما القوانين،

إن الشرقي هو الذي وضع القوانين التجارية على وجه الأرض،

القانون الذي يخص الإقتصاد والتجارة،

هو من اخترع نظام المقايضة، أي أعطني سمكة أعطيك بطيخة، .......!!!!!



ولأن الشرقي ينظر إلى الحياة الزوجية على أنها تبادل للحاجات، والمنافع،

فإن أول ما سيقوم به، هو تفحص زوجته المحتملة، يتفحصها ليتأكد من أنها مناسبة، وأنها تحمل كل المميزات التي يريدها، إنه يتفحصها من تحت لتحت،

ثم يصر على رؤيتها، والنظر إليها جيدا، وقد يطلب الحديث معها ليتاكد من أن كل شيء على ما يرام،

يتردد الشرقي كثيرا قبل اتخاذ القرار، قبل حتى أي يبلغ والدته بخطبتها، يتردد إلى أن يتأكد من أنها مناسبة،

بعد ذلك يتم الزفاف، ويعيش الشرقي مع الجنوبية أيام عسل جميلة،

الشرقي معجب جدا، بهدوء الجنوبية، وخجلها الجميل، إنها تماما ما كان يريد، إنها تحمر خجلا، وتتوتر كلما اقترب منها،


والجنوبية سعيدة بالشرقي، فهو رومانسي خجول، مع أنها لم تعتقد ذلك في البداية، لكنها اكتشفت كم هو رائع في الخفاء، رغم كل ما يبديه من رسمية وجدية، لكنه حنون عطوف ورومانسي أثناء الليل، ...

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لي وحدي
مس مؤهله للاشراف
مس  مؤهله  للاشراف


انثى نقاط التقييم : 0
نقاط : 1119

مُساهمةموضوع: رد: البوصلة الشخصيه لناعمه الهاشمي   الثلاثاء مايو 04, 2010 3:46 am

ماذا عن الغربي .............؟!

تحذير


عزيزتي زوجة الغربي، اربطي الحزام،
اشربي كأس ماء بارد،
استرخي في كرسيك،
خذي نفسا عميقا،
و استعدي للقراءة،



وبالله عليك احتفظي بهدوئك
فليس كل ما سأرويه هنا، ينطبق على زوجك بالحرف الواحد،
إنما ستجديني أتحدث عن النمط السادة،



وبالطبع لا يوجد نمط سادة أبدا، دائما هناك نمط بالسكر، أو بالحليب، ........!!!!!






شخص يعيش في عالم مختلف تماما عما يعيشه كل نمط


فهو في الواقع يرى نفسه على شاطئ الأحلام،


كل شيء من حوله متوفر،


الحياة جميلة كما الجنة،


أشجار النارجيل اللذيذة،


وأسماك البحر الطازجة التي تلهب المشاعر،


وصوت الموج الرومانسي، والمتحدي للقدرات،


والرمال الصفراء على الشاطيء تثير أحاسيسه نحو المزيد من المغامرة،


السرير المعلق بين نخلتين، وقدماه المتدليتين، تدلكها امرأة في غاية الجمال،


ورأسه في حضن أخرى،


وفاتنة ثالثة تمسك له بطبق الفاكهة الإستوائية اللذيذة،


إنه العالم الذي يعيش فيه الغربي،


وحيث النساء، يتنافسن لإغوائه، ويتسارعن إلى خدمته،


فتلك تغوص عميقا عميقا، لتصطاد له الأسماك اللذيذة


وهذه تجمع الحطب لتثير النار،


وتسأله طوال الوقت إن كان راضيا عنها ويحبها أكثر من الأخرى أم لا،


الغربي الفاتن،


صاحب الأفكار المبتكرة في غزو قلوب النساء الفاتنات،


إنه يجعلهن يتساقطن عند قدميه،


سريع البديهة، يجعل كل امرأة تعتقد أنها الأجمل، والأهم في حياته، كما هو الجنوبي،


لكن الجنوبي مسكين، مسكين، يكتفي بواحدة تعطيه كل الحب،


فما أن التقى النمط الغربي في دمه حتى صارت النساء شغله الشاغل،



لكن الغربي الغربي، في الواقع لا يكاد يعشق أية امرأة بشكل صادق،



إنه لا يهتم سوى إلى ما يفكر به،


يشعر أنه أهم شخص على وجه الأرض،


لكن لماذا....؟؟


لأنه صاحب الأفكار، إنه البداية في أي اختراع....!!!

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لي وحدي
مس مؤهله للاشراف
مس  مؤهله  للاشراف


انثى نقاط التقييم : 0
نقاط : 1119

مُساهمةموضوع: رد: البوصلة الشخصيه لناعمه الهاشمي   الثلاثاء مايو 04, 2010 3:47 am

الغربي

إنه يرى أن الوظيفة فكرة عبيطة، خلقت للبشر المتخلفين


لأن الأفضل هو أن نعيش أحرارا من أية قيود لنحسن التفكير والإبداع،


علينا أن نفكر في التغيير،


إن الحياة بلا تغيير لا تطاق،


ويستقر أخيرا وللمرة الأولى على فكرة جيدة،


أخيرا وجد نفسه، أخيرا،


عليه أن يمتهن الأفكار،


عليه أن يفكر فكرة تلو الأخرى، ويبثها للعالم، وعلى العالم أن ينفذها، ليتطور،


لكن الكثير من الناس في هذا العالم، لا يفهمون عبقرية الغربي،




إلا قريبه الشمالي،



إنه الوحيد، الذي يقتنع بأفكار الغربي، ويسعى لينفذها، عبر إصدار أمر طبعا، للشرقي المنفذ، لينفذ،




إذا فالغربي، يقدم الفكرة،



والشمالي يتبنى الفكرة ويأمر بتنفيذها بحكم هيمنته وسلطته،



والشرقي ينفذ الفكرة بجودة عالية بحكم نظاميته وقدرته



التنفيذية.........!!!!!




لكن ماذا يفعل الجنوبي يا ترى...................؟؟؟



أين الجنوبي، .........








أخبرني ما هو دورك في هذه المهمة..........؟؟؟؟




بالطبع،



والجنوبي يستمتع بالإنتاج،



الغربي يفكر،
الشمالي يأمر،
الشرقي ينفذ،




والجنوبي يستمتع...........




ما شاء الله ولله في خلقه شؤون،




لكن استمتاع الجنوبي بالأمر، يسعد الغربي ، ويجعله يشعر بالإنتاج،



فالجنوبي قريبه،



وهو يعلمه كيف يستمتع بإنجازاته، بل ويتشاركا الإستمتاع



ياااااااااااه،



إلى هذه الدرجة الجنوبي مهم،



كذلك يمكننا القول بأن الجنوبي يختبر السلعة،



إنه الوحيد القادر على تذوق ذاك الإختراع،



لأنه فاضي، ومسترخي، يعني ما وراه شيء،



غير التجربة،



ويستلقي الجنوبي في حضن الإختراع،



ويقول: أممممممممممم، أممممممممم، ياه كم هي سريعة، أمممممم،



نعم هي رائعة..!!!..... لكن ماذا لو استطاعت هذه المكنسة الكهربائي التي اخترعها الغربي، ماذا لو أمكنها العمل وحدها،



ثم ينقل فكرته الكسولة إلى الغربي،



فيشعر بالغبطة، لأنه يرغب في أن يخترع شيئا مماثلا،



إن كسل الجنوبي يطور التسهيلات،



هل رأيتم الآن أي فائدة كبرى تجنيها البشرية من الجنوبيين.




إنه الطرف الراقي، والحساس،




إنه القلب الصادق الطيب،



إنه الذي يجعل الأنماط الأخرى تعيد النظر في خلافاتها وتتصالح



إنه يجعل أواصر المحبة تنمو بينهم،



وتتعاون دائما،


_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لي وحدي
مس مؤهله للاشراف
مس  مؤهله  للاشراف


انثى نقاط التقييم : 0
نقاط : 1119

مُساهمةموضوع: رد: البوصلة الشخصيه لناعمه الهاشمي   الثلاثاء مايو 04, 2010 3:48 am

وتبقى شخصية الجنوبي من اجمل الشخصيات في نظري

واخيرا


اتمنى لكم الفائده وحسن الاستمتاع


**غـــزلان**

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لي وحدي
مس مؤهله للاشراف
مس  مؤهله  للاشراف


انثى نقاط التقييم : 0
نقاط : 1119

مُساهمةموضوع: رد: البوصلة الشخصيه لناعمه الهاشمي   الثلاثاء مايو 04, 2010 3:49 am

اختبارات الدكتوره ناعمه مميزه باهدافها الرائعه

سلمتي عزيزتي على حضورك

فهو بحد ذاته شرف لي

لك مني ارقى التحايا

**غـــزلان**

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ستار



انثى نقاط التقييم : 0
نقاط : 7

مُساهمةموضوع: رد: البوصلة الشخصيه لناعمه الهاشمي   الأربعاء مايو 05, 2010 3:35 am

يعييييج العافيه ولك الأجر والثواب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
البوصلة الشخصيه لناعمه الهاشمي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مس حلا :: دورات ناعمه الهاشمي-
انتقل الى: